مهمة المريخ - مسبار الأمل

تعتبر مهمة المريخ أول برنامج من نوعه تخوضه دولة عربية وإسلامية. وستشرف وكالة الإمارات للفضاء على المشروع وتموله بالكامل، في حين سيطور مركز محمد بن راشد للفضاء البرنامج بالتعاون مع الشركاء الدوليين.

وستكون دولة الإمارات العربية المتحدة من بين تسع دول فقط تطمح لاستكشاف المريخ. وسيسافر مسبار غير مأهول مسافة تزيد عن 60 مليون كيلومتراً خلال تسعة أشهر، بعد أن يتم إطلاقه وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة بعيدها الوطني الخمسين (اليوبيل الذهبي).

وستقوم الإمارات ببناء أول مسبار عربي وإسلامي يصل إلى المريخ عبر تشجيع أساليب الاستخدام السلمي لأبحاث الفضاء. ومن هنا تتجلى أهمية الدور الذي تلعبه المدارس والجامعات والكليات الوطنية في توفير مناهج تعليمية بمستوى عالمي في الرياضيات، والعلوم، والفيزياء، والدراسات الفضائية.

 وتشهد المرحلة الراهنة تطوير مزيد من المناهج والمختبرات والتزام عدد أكبر من المؤسسات بدعم هذا المجال المميز.

وتتجلى أهداف المهمة في:

  • بناء موارد بشرية إماراتية عالية الكفاءة في مجال تكنولوجيا الفضاء.
  • تطوير المعرفة، والأبحاث العلمية، والتطبيقات الفضائية التي تعود بالنفع للبشرية.
  • بناء اقتصاد مستدام مبني على المعرفة، وتعزيز التنويع وتشجيع الابتكار.
  • الارتقاء بمكانة الإمارات في سباق الفضاء لتوسيع نطاق الفوائد.
  • تعزيز جهود الإمارات في مجال الاكتشافات العلمية.
  • إقامة شراكات دولية في قطاع الفضاء لتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة.