اتفاقيات التعاون الدولي

تؤمن وكالة الإمارات للفضاء بأهمية التعاون الدولي في مجال الفضاء وكافة المجالات التي من شأنها أن تخدم مصالح المجتمعات والبشرية.

ومن هذا المنطلق، حرصت دولة الإمارات العربية المتحدة على اعتماد أكبر عدد من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي من شأنها أن تعزز التعاون الدولي في مجال الفضاء.

وترتبط وكالة الإمارات للفضاء بعلاقات شراكة وتعاون استراتيجيتين مع عدد من المؤسسات الدولية الرائدة في مجال استكشاف الفضاء من بينها مؤسسات علمية وبحثية مرموقة على مستوى العالم، وذلك بهدف تعزيز الخبرات والقدرات ونقل المعرفة إلى الخبرات الوطنية في هذا القطاع الحيوي.

وتواصل الوكالة البحث في إمكانيات تنفيذ مشاريع فضائية مشتركة والتعاون في البرامج التعليمية والتدريبية لتنمية قدراﺗﻬا في مجال الفضاء، ورفد القطاع الفضائي العالمي بالمعرفة والخبرات التي تمتلكها، فضلاً عن حرصها على توثيق أواصر التعاون على الصعيدين الإقليمي والدولي نحو تعزيز استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية.

وفي السياق ذاته، تحرص دولة الإمارات العربية المتحدة على بناء علاقات التعاون الدولي والمشاركة في الفعاليات الدولية المتخصصة بالقطاع لما تعود به على بالفائدة إلى الدولة ومنفعة وخدمة للبشرية، وهو ما سيتحقق بالعمل جنباً إلى جنب مع الدول المتقدمة التي تمتلك خبرة واسعة في هذا القطاع، في سبيل الوصول إلى الهدف السامي والمتمثل في تسخير علوم الفضاء للاستخدام السلمي من خلال التعاون الدولي، والنهوض باقتصادات الدول.

وقامت دولة الإمارات خلال العقود الماضية باستضافة العديد من المؤتمرات والمنتديات والفعاليات العالمية والهامة في قطاع الفضاء والسواتل، مثل منتدى مقدمي خدمات الملاحة الساتلية العالمي، وكابسات، وميلساتكوم، والقمة العالمية لصناعة الطيران، ومنتدى الفضاء والأقمار الصناعية العالمي.

وتنوي الدولة خلال المرحلة المقبلة استضافة عدد أكبر من المؤتمرات العالمية الهامة مثل المنتدى العالمي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة وذلك بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، وندوة الفضاء الجوي الثانية والمشتركة بين منظمة "إيكاو" ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي.