حول التعليم

يركز البرنامج التعليمي لقطاع الفضاء بدولة الإمارات العربية المتحدة على الاستفادة من تقنيات الفضاء المحلية، وتمكين العلماء والمهندسين الإماراتيين من التركيز على نقل المعرفة، وتأسيس بنية تعليمية وعلمية متكاملة، مدفوعة برؤية القيادة الرشيدة الرامية إلى تنمية رأس المال البشري اللازم في المؤسسات الصناعية والبحثية والأكاديمية للدولة باعتبارها الأساس الذي تقوم عليه التنمية المستدامة.

وتتركز جهود الوكالة في بناء قدرات ستسهم في تأسيس المنهجية ورسم الملامح الأولى للخبرة العملية في المجالات الفضائية، ضمن سياق هيئة وطنية تتيح توظيف هذه التكنولوجيا في البرامج التنموية، حيث يعتبر مشروع مسبار الأمل منصة لتطوير القطاع الفضائي في الدولة.

وتعمل الوكالة على استقطاب الطلاب المتميزين في الدولة لمواصلة تطوير مهاراتهم الأساسية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بما يسهم في تحقيق دولة الإمارات أولى خطواتها إلى الفضاء عبر تقنية الأقمار الصناعية والعمل مع وكالات فضاء عالمية  لتدريب الجيل الجديد من المهندسين، فضلاً عن توظيف هذه الاستثمارات في تطور الدولة خلال السنوات القادمة.

وستجري دعوة الطلاب عبر المنح البحثية والجوائز للمشاركة بأفكارهم، وتصاميمهم وخبراتهم ومهماتهم وأهدافهم، لما يمتلكه الطلاب الإماراتيون من قدرة على الوصول بشكل دوري إلى العلوم الفلكية في البلدان المتطورة من خلال المؤسسات التعليمية وغيرها من الوكالات الإقليمية.